القرآن سيد العلوم

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيد المرسلين

أما بعد:

هل القرآن الكريم كتاب علم ؟

سؤال يطرح البعض !

و حال أهل العلم منقسم إلى قسمين ، الأول يريده كتاب علم بامتياز و الثاني يقول أنه كتاب تشريع يتوافق و لا يتعارض مع العلم ….

و من الفريقين من هو مخطئ و من هو مصيب.

لا علينا ،

أما نحن فسنأتي على بحث سريع و نأخذ معنا قارباً صغيرا لنبحر في بحر لا ساحل له ، بحر سرمديٍ متصل بالسماوات السبع و الأرضين ، الحق و لا أقول إلا الحق لئن أبحرنا في هذا البحر العظيم فلن يخرجنا منه إلا ملك الموت ، و لم و لن نتعرف إلا على قطيرةٍ حجمها أصغر من الذرة و وزنها أقل من حبة الخردلِ ،

ألم تسمع قول الله تعالى في سورة الكهف :

{ قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا (109)./الكهف/}

قد يقول قائل أو يتسائل سائل ، ما علاقة هذه الآية الكريمة بموضوعنا ؟

و للرد على هذا السؤال سأقول:

يا أخي السائل و هل كنت قادرا على حل كلمة واحدة أو استيعابها

بشكل علمي بكل مافي الكلمة من معنى ؟؟؟؟

لا طبعا لا طاقة لك و لا لنا ؟

و التجربة خير برهان و لنطرح مسألة من القرآن الكريم على أساس علمي بحت .

قال تعالى:

{ وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ ۖ وَقِيلَ بُعْدًا لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (44)./هود/ }

و السؤال:

ما هي كثافة الماء عند الطوفان ؟

احسب نسبة الملوحة في الماء ؟

كم كانت درجة حرارة الماء ؟

ما هي كمية الماء التي ابتلعتها الأرض ؟

عندما ابتلعت الأرض ماءها الى أي حد وصل منسوب البحار و هل ابتلعت من ماء البحر شيءً ؟

ما هي العناصر التي ذهب مع الماء الى باطن الأرض ؟

كيف انفصل الماء العذب عن الماء المالح ؟

و ما زالت هناك الكثير من  الأسئلة فقط عند قله تعالى:

(وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي)

نأتي إلى السماء :

كم بقيت السماء مقلعةً عن الأمطار ؟

هل حدث تبخر للماء ؟

و إن حدث تبخر فأين ذهبت الغيوم ؟ /و هنا تتعلم علم المنطق و الإستنتاج أو الإستنباط ، و الله أعلم أنه لم يحدث تبخر لأن السماء لديها أمر من الله تعالى بالإقلاع عن الأمطار ..

إذا فهل حدث أن انخفضت درجات الحرارة الى أدنى مستوى ؟

هل له علاقة بالحزام الجليدي ؟

إن بقينا نطرح الأسئلة المتعلقة بهذه الآية المباركة فلن ننتهي ، و حتى تجيب عليها كان لزاما عليك أن تتعلم العلوم المختصة بهذه الفروع .

و إليك أخي القارئ مثالاً آخرا ، عندما تقرأ قوله تعالى في سورة الطور :

{ وَإِن يَرَوْا كِسْفًا مِّنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ (44)./الطور/ }

و كلمة (كسفا) في اللغة تعني القطعة العظيمة  وقال الأخفش :

من قرأ ” كسفا ” جعله واحدا ، ومن قرأ ” كسفا ” جعله جمعا .

و الكسفة في علم الفلك هي كتلة المذنب و الكلمة تنطبق على المذنب قولا و وصفا ،

و لكن ماذا عن السحاب؟

طبعا إنك ستذهل عندما تسمع أن أول من اعتقد بأن المذنبات تأتي من مكان محدد في المجموعة الشمسية ، اعقد أنه على شكل  (سحابة)

اقرأ عن سحابة أورط:

قالت ويكيبيديا: سحابة أورط هي سحابة افتراضية يُعتقد أنها تشكل مصدر المذنبات الرئيسي في النظام الشمسي. اقترح الفلكي الألماني جان أورط عام 1950 وجود هذه السحابة الدائرية الضخمة على حافة النظام الشمسي، والتي أصبحت تعرف لاحقاً نسبة إليه باسم “سحابة أورط” نسبة إليه،[103] وقد اكتشف جان سحابة بدراسته لمدارات المذنبات التي تأتي من حافة النظام الشمسي. يُعتقد أن هذه السحابة هي بقايا من القرص الكوكبي الأولي الذي تكون حول الشمس قبل 4.6 مليارات سنة، حيث انحرفت مدارات أجرام القرص تحت تأثير جاذبية الكواكب حتى قذفت إلى هذه المنطقة. تعتبر الحافة الخارجية لهذه السحابة – والتي تقع على بُعد سنة ضوئية واحدة تقريباً من الشمس.

قال تعالى في سورة سبأ :

{ أَفَلَمْ يَرَوْا إِلَىٰ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ۚ إِن نَّشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفًا مِّنَ السَّمَاءِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ (9)./سبأ/ }

و لهذا فإن هذه الآيات ستدفعك الى دراسة علم الفلك و الفيزياء الكونية لتتعرف و تكتشف و تتعلم المزيد .

مازال في القرآن عددا من المسائل لا يحصيه إلا الله تعالى و لا طاقة لأحد من خلقه على أن يحيط بهذا العلم .

و على هذا فاعلم أن كتاب الله تعالى القرآن الكريم ليس بكتاب علم إنما هو سيد العلوم و أحسنها و أفقهها و أرقاها و أسماها و باذن الله تعالى سنتابع التدوين عن المسائل العلمية في كتاب الله تعالى .

اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s