أرشيف الأوسمة: الرد على شبهة

الرد على شبهة التداوي ببول الإبل

الرد على منكر التداوي ببول الإبل


بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيد المرسلين

أما بعد:

شبهة بول البعير أو بول الإبل !!

بعضهم قال أنها شبهة!

ولو أني لا أرى فيها شبهة لماذا؟ لأنه و بكل بساطة بول البعير لم يأتي كفرض عين يفرضه الله حاشاه على المسلمين.

ولم يأتي حديث صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا فيه بشرب بول البعير، كشرب الماء أو اللبن ولم يحدث بأن جاء أحد من أهل العلم وقال بأنه سنة نبوية ملزمة على كل مسلم.

إنما جاء حديث بول الإبل في إطار وصفة طبيةلمجموعة معينة حديث بول الإبل في إطار وصفة طبيةلمجموعة معينة قد أصابها مرض الاستسقاء فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بأن يشربوا من ألبان الإبل وأبوالها

استمر في القراءة الرد على شبهة التداوي ببول الإبل

Advertisements

الرد على شبهة زواج النبي من أم المؤمنين زينب

الرد على شبهة زواج النبي من زينب

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيد المرسلين

أما بعد:
ما زلنا متابعين في الرد على شبهات المنافقين المرجفين و تفنيدها و دحضها .
في هذا الموضوع سنرد على شبهة حول زواج الرسول صلى الله عليه و سلم من زينب بنت جحش التي كانت زوجة لمولى رسول الله صلى الله عليه و سلم (زيد بن الحارثة) وسأقوم بتقسيم الموضوع الى ثلاثة أقسام :
1-تفسير الأية التي نسجت منها الشبهة ، و فهمها بشكلها الصحيح

2-تفنيد الشبهة و اظهار صحيح روايتها و سقيمها

3-عرض الروايات التي نسجت منها الشبهة على القرآن الكريم و صحيح السنة النبوية

4-التفكر في الآية الكريمة لمحاولة استنباط الحكمة منها

استمر في القراءة الرد على شبهة زواج النبي من أم المؤمنين زينب

رد شبهة عن عصمة النبي صلى الله عليه وسلم في حكمه وإجتهاه

رد شبهة عن عصمة رسول الله صلى الله عليه وسلم في حكمه و اجتهاده. 

والرد على د.عدنان ابراهيم الذي أوهم الناس بأن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد أخطأ في حكمه.

قال د.عدنان ابراهيم حرفيا في خطبة له منشورة على اليوتيوب: أنزل الله أحد عشرة آية صفحة كاملة كُشف الستر عن خطأ رسول الله .

ثم عاد ليرتي ما أفسده فقال أن رسول الله لم يتعمد الخطأ أبدا رسول الله مشى مع الحق الذي يراه.

ثم عاد ليقول بعدها : إن كان أخطأ خطأً نسبياً ففي عدم تدقيقه ….

إليك أخي القارئ لاحظ كيف أن د.عدنان ابراهيم قام بتَدلِيَة عقول السامعين ليجعلهم يعتقدون بأن رسول الله صلى الله عليه و سلم  (المعصوم) قد أخطأ و أي خطأ في حكم شرعي !!!

ولم يكتفي عدنان ابراهيم بهذا لا بل راح يرمي الأنصار بالخونة فبدلا من ذكر اسم الفاعل و الذي هو (طعمة بن أبيرق) عممه على الأنصار .

ثم بعدها تهجم على فقهاء التشريع بأن قال أتوا لنا بتميزات عجيبة غريبة من أبشع ما يكون ، قاصدا بذلك الأقليات .

ثم أنه استند في كلامه الى الإمام الطبري وجاء بجملة على لسانه فقال :

إن الله أنزل هذه الآيات لكي يؤدب رسوله.

إلى الرد:

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيد المرسلين أما بعد :

استمر في القراءة رد شبهة عن عصمة النبي صلى الله عليه وسلم في حكمه وإجتهاه