أرشيف الأوسمة: شبهات

الرد على شبهة زواج النبي من أم المؤمنين زينب

الرد على شبهة زواج النبي من زينب

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيد المرسلين

أما بعد:
ما زلنا متابعين في الرد على شبهات المنافقين المرجفين و تفنيدها و دحضها .
في هذا الموضوع سنرد على شبهة حول زواج الرسول صلى الله عليه و سلم من زينب بنت جحش التي كانت زوجة لمولى رسول الله صلى الله عليه و سلم (زيد بن الحارثة) وسأقوم بتقسيم الموضوع الى ثلاثة أقسام :
1-تفسير الأية التي نسجت منها الشبهة ، و فهمها بشكلها الصحيح

2-تفنيد الشبهة و اظهار صحيح روايتها و سقيمها

3-عرض الروايات التي نسجت منها الشبهة على القرآن الكريم و صحيح السنة النبوية

4-التفكر في الآية الكريمة لمحاولة استنباط الحكمة منها

استمر في القراءة الرد على شبهة زواج النبي من أم المؤمنين زينب

الرد على شبهة الإختلاف بين خلق السماوات و الأرض

تفنيد شبهة تعارض الآيات في سورة البقرة و سورة النازعات

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيد المرسيلن أما بعد :

تفنيد شبهة الاختلاف بين خلق السماوات و الارض و اثبات عدم وجود التعارض و الاختلاف بين الآيات التي في سورة النازعات و التي قد تبد لقارئها أن السماء كانت لها أسبقية الخلق على الأرض ، و بين آية سورة البقرة و التي تقول بتقدم خلق الأرض على السماء ، كل هذا سنفنده آيةً أية ، و ندحض الشبهة الواهية .   تابع
بدايتنا ستكون مع الآيات في سورة النازعات و هي قوله تعالى :
{أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ ۚ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29)وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَٰلِكَ دَحَاهَا (30) أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا (31) وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32)-سورة النازعات}

استمر في القراءة الرد على شبهة الإختلاف بين خلق السماوات و الأرض